تقرير عن مدينة دوما بعنوان: مدينة دوما عروس الغوطة الشرقية ومركز محافظة ريف دمشق

مدينة دوما عروس الغوطة الشرقية ومركز محافظة ريف دمشق

تقع في شرقي العاصمة دمشق وتبعد عنها 14 كم ويبلغ عدد سكانها مايقارب 500000 الف نسمة تبلغ مساحتها الإجمالية ثلاثة آلاف هكتار منها 300 هكتار عمران والباقي أراضي زراعية
وردت في معجم البلدان، وقد ضبطها ياقوت الحموي بالتاء المربوطة (دومة) وهو أصح الآراء واسم دومة هو اسم روماني يقطن فيها العديد من الوافدين من ريف مدينتي حلب والحسكة ودير الزور يقطنون في المناطق العشوائية بعد أن قضي على بساتينها الغناء وقد كانت عروس الريف لصالح السكن العشوائي منذ عشرين عاما يلتف حولها العديد من القرى والنواحي التابعة لها إداريا ويعتبر سوقها الكبير والذي يمتد من بداية شارع الجلاء الكبير الى نهايته ويشطرها إلى قسمين مركزاً حيوياً واقتصادياً هاماً تعتمد عليه جميع المناطق المحيطة بها كسوق مركزي , بالإضافة الى وجود الكثير من الدوائر الحكومية الهامة فيها (المحكمة الشرعية , نقابة المهندسين .نقابة المعلمين . الغرف الزراعية ..) مما يتيح دخول أعداد كبيرة من المتسوقين وأصحاب الحاجات إليها يوميا .
, فيها حوالى ثمانين مسجد ويعرف أهلها بالطيبة والكرم والنخوة والمحافظة
عرفت دوما تاريخيا بأنها مركز الثورةالسورية في عهد الاستعمار الفرنسي وهي اليوم مركز الثورة السورية في عهد الاستبداد وحكم العائلة الأسدية . فيها العديد من الكفاءات العلمية والسياسية .
: محطات دومية هامة في الثورة السورية
كان أهالي المدينة وقبل إنطلاق شرارة الثورة الأولى في الحريقة ودرعا في حالة تحفز واحتقان وانتظار شرارة البدء للقيام بثورة تطيح بعهد العبودية والاستبداد وحكم العائلة الأسدية وبدأت مشاركتهم الفعلية في تاريخ 25\3\2011 فكانت أولى تحركاتهم لكسر حاجز الخوف مظاهرة حاشدة في ساحة البلدية بعد أن اختطف الأمن عدداً من طلبة المدارس فخرج أهلهم للمطالبة بهم وبذات الوقت تضامنا مع مدينة درعا وأطفالها المعتقلين وكان التجمهر قريبا من مبنى الأمن العسكري شارك فيها عدد كبير من مثقفي المدينة ومتعلميها وعمالها وطلبتها وعوامها بالإضافة لعدد من نساءها حاول الأمن مع هذا العدد تهدأة الموقف وسماع مطالب الأهالي مقابل فض الاعتصام الذي استمر حتى منتصف الليل حيث هاجمت قوات الأمن الساحة مستخدمة قنابل الغاز والهروات وخراطيم المياه القذرة لتفريق المعتصمين واعتقلت العشرات منهم في تلك الليلة خرج بعضهم بعد ايام مشوه الجسم من التعذيب .

فيديو تعذيب الطفل عبد الله خبية على ايدي الامن في تلك الفترة

المظاهرة

كانت المجزرة الكبرى في جمعة الشهداء 1|4|2011 إذ حاصر الأمن والشبيحة الجامع الكبير الذي كان يتجمع الناس في داخله وحوله للتظاهر وبدأوا بضرب الناس واستفزازهم خارج المسجد وداخله فور انتهاء الصلاة وراحوا يهتفون لرئيس “عصابتهم بشار” فرشقهم الناس بالحجارة وردوا بإطلاق النار العشوائي الكثيف مستخدمين الأسلحة الأتوماتيكية ورشاش البي كي سي الذي كان يدور في شوارع المدينة صاباً جام نيرانه بشكل عشوائي على الناس والأبنية مما أوقع ثلاثة عشرة شهيداً وعشرات الجرحى والمختطفين والذين لايزال البعض منهم مختفياً منذ ذلك التاريخ ..ساد الغضب والذهول وخاصة بعد اقتحام المشافي وسرقة الجثث واعتقال المصابين والكوادر الطبية (مشفى حمدان , اليمان ).
أسماء شهداء مجزرة دوما 1\4\2011
ابراهيم المبيض – أحمد رجب فواز – حيدر عز الدين – خالد البغدادي – عرفان الدرة- ياسر أبو عيشة- نعيم المقدم – فؤاد بلة- نزار مرجي \ من عربين – محمد نور الهرباوي \ من عربين – رائد عبيد \ من سقبا
صور لمظاهرة 1-4

أعلن الإضراب العام في المدينة صبيحة اليوم التالي وكانت نسبة الإلتزام به 100% وشيع أهالي المدينة شهدائهم بموكب جنائزي مهيب شارك فيه حسب التقديرات 300000 مشيع وكانت المشاركة الأولى للمدينة وريفها بذلك الحجم
تشيع الشهداء المجزرة الأولى فيديو

العبور الأول باتجاه دمشق
-الجمعة 15 \4\2011 – انطلق ثوار دوما الأحرار مع من انضم إليهم من مناطق العبور النزوح بثورتهم إلى العاصمة دمشق فقطعوا دوما –حرستا –عربين –زملكا -جوبر متجاوزين عناصر الأمن المتواجدة في تلك المناطق بسبب كثرة عدد العابرين حتى ساحة العباسين سيرا على الأقدام وقد بلغ عدد الواصلين أكثر من أربعين ألف متظاهر
استقبلتهم قوات الجيش والأمن المختبئة في ملعب العباسيين والتي كانت تُجتمع استعداداً لفض أي اعتصام في الساحة وقد أذهلها وصولهم بذلك العدد الضخم فأمطرتهم بوابل من الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية والسامة بعنف كبير مما أدى إلى العديد من الإصابات وعشرات المعتقلين
اثنين التطهير
قرر ثوار المدينة يوم 17\4\2011 الموافق لذكرى الاستقلال بأن الوقت قد حان لتنظيف المدينة من صور العائلة المنتشرة كالفطر فانطلقت مظاهرة حاشدة في هذا اليوم جابت جميع شوارع المدينة وطهرتها من صور الأب المقبور وابنه الوريث مما أثار حنق النظام الأمني ضد المدينة واهلها فبيتوا لهم عقابا كبيرا …

__________________________________________
تنسيقية دوما – قسم تحرير الأخبار

About Dima Douma

يلعن روحك ياحافظ . يلعن روحك ياحافظ . يلعن روحك ياحافظ
هذا المنشور نشر في ARArticles, ARDoumaArticles. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to تقرير عن مدينة دوما بعنوان: مدينة دوما عروس الغوطة الشرقية ومركز محافظة ريف دمشق

  1. memecool كتب:

    عدد سكان دوما حسب الاحصاءيات التي بالاصل تنقص الاحصائية سنة 2002 بلغ 650.000 و بما ان التعداد السكاني في سوريا يتضاعف كل 25 سنة فيتجاوز عدد سكان دوما اليوم 580.000 نسمة

  2. memecool كتب:

    يتجاوز 850.000

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s