عن دوما بكل فخر

عن دوما بكل فخر..دوما لم يكن فيها ومنذ الازل لا رأس ولا رجل ولا إي عضو آخر لا للمقبور ولا لمن ورثه…في دوما عقد المؤتمر الأول للتجمع الوطني الديموقراطي المعارض…في دوما القاعدة الاكبر للوحدويين الاشتراكيين وللناصريين…في دوما فقط يعمل الإسلاميون بهدوء ودون حمل للسلاح ودون فرض رأيهم على أحد إلا بالحوار في…دوما فقط تجد الشباب من مختلف العقليات والانتماءات متحلقين حول شيخ جامع يسألونه ويستفسرون يرد على الجميع بابتسامة الأب المتفهم لكل تساؤلاتهم لا يسخف ولا يٌكفرُ ولا يعترض على طرح أحد….في دوما فقط لم ترفع صورة المقبور في السبعينات والثمانينات بل رفعت الصورتان اللتان تقتله عبد الناصر و ياسر عرفات(مع احترام تحفظ البعض على الشخصيتين)….دوما لم تهادن يوما ولن تهادن وهي الآن فتيل دمشق ومفجرة الثورة فيها….دوما نعم تمتلك خصال ابن الريف من قسوة وانفة وبساطة ومروءة وشهامة قل نظيرهما في ازدحام المدن….دوما خرجَت عباقرة في الطب والهندسة يشهد لهم العالم بأسره(محمود آدم مثالاً جراح وطبيب قلب على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية) نعم بعضهم كغيرهم فضلو الرحيل عن البلاد ولكن غيرهم بقي فيها…اقرأوا التاريخ واقرأوا باتريك سيل(الصراع على سوريا)"أيضا مع التحفظ على الكاتب والقرف من المكتوب عنه" كيف أن حافظ الأسد تخفى في دوما في بيت أحد سكانها من عائلة الحكيم المعروفة قبل أن يستلم الحكم إبان فترة الانقلابات ثم خانه وسجنه في سجن منفرد ثم افرج عنه ليخرج ويسافر لأنه قرف هذه البلاد(قبل الثورة)…اقرأوا ما قاله مؤخرا عنها جنرال في جيش الاستعمار الفرنسي حارب في سوريا ينصح بشار الأسد قائلا"احذر هذه المدينة ففيها رجال اشداء"…نعم دوما ريف دمشق والمسافة بينها وبين مركز دمشق تماما كما المسافة بين المزة(الغوطة الغربية)والمركز(7 كم) ولكنها رفضت بمجلس مدينتها الانضمام إداريا لمدينة دمشق لماذا؟؟ ربما لأنهم لا يريدون ان يفقدو أصالتهم وربما لأنهم لا يريدون أن يصبحو كأهل المزة متمدنين.. . وربما لا يعجب البعض ذلك ولكن هذا لا يفقدهم حقهم في الاختيار….نفسه مجلس مدينتها الحالي أعلن بكامل أعضائه الانسحاب من انتخابات الإدارة المحلية الهزلية الأخيرة…وإذا كان الحديث عن النهضة من أي منطلق فدوما أيضا انتجت قومين اجتماعيين ولكنهم فهمو النهضة كما فهمو الثورة…دوما الآن تخلق من جديد دوما التي لا تعجب البعض الصامت والبعض المتآمر مع النظام غنينا في محراب المسجد الكبير(الشهداء حاليا) غنينا يا حيف في بداية الثورة واليوم نشيع على انشودة يا سجاني من نفس الجامع!…دوما مدينة استقطبت كل الوفود من كل الطوائف وكل المحافظات…يحجون إليها لأنها وجه دمشق الحقيقي….دوما مدينة اعتقل فيها شاب أعرفه من الحزب السوري القومي الاجتماعي(الحزب بشقيه مؤيد للنظام في مؤسساته ولكن كثيرا من افراده كما البعثين رفضوا الرضوخ لقرار مؤسساتهم المتعاملة مع النظام الساقط)…وصديق آخر "كان" بعثيا وغيره متدين ملتزم بدينه..الكل فيها يشارك سواء بالإضراب وبالتظاهر او على الفيس بووك كل رجالها وشبابها وحرائرها ابطال سيخلدهم الزمان…دوما الآن بالنسبة لأهلها ولشبابها مثال على سوريا الجديدة التي نريدها متعددة تقبل الآخر ولكنها لا تقبل التنازل عن ثوابتها سوريا التي فيها جيش وطني"الجيش الحر" متمسك بثوابته…فالجولان حق واللواء حق…تماما مثلما لأي فرد الحق في الانتماء لأي تيار او جماعة او حركة…دوما الآن وطن متكامل مستقل حتى إشعار آخر….دوما مدينتي التي أفخر بها أمٌ لبقية الريف الدمشقي ومدد لكل المحافظات ومنها سيكون سقوط الطاغية وأزلامه ورموزه انشاء الله..

About Douma Revolution

طردنا من قبل فرنسا وغدا سنطرد آل الأسد
هذا المنشور نشر في ARDoumaArticles وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s